التغذية المناسبة قبل عملية أطفال الأنابيب

يعد اتباع نظام غذائي صحي واحدا من العوامل المهمة في الحفاظ على صحة أي شخص. نظرا لتأثير صحة الوالدين على سلامة البويضات والحيوانات المنوية، فإن الحصول على تغذية صحية وسليمة قبل محاولة الحمل وخلال فترة الخضوع لعملية أطفال الأنابيب يعد أمرا فائق الأهمية. يعتبر النظام الغذائي واحدا من العوامل المؤثرة في نجاح عملية أطفال الأنابيب (IVF) وهو أمر يمكن التحكم به وتنظيمه. وبالتالي، فإن اتباع نظام غذائي صحي ومغذي يلعب دورا هاما في زيادة فرص نجاح عملية أطفال الأنابيب.

يمد النظام الغذائي المناسب الجسم بالعناصر الغذائية والطاقة اللازمة لإنتاج البويضات والحيوانات المنوية السليمة. تمر البويضات بفترة تبلغ ۹۰ يوما منذ بدء نموها وحتى بلوغ مرحلة النضج وإطلاقها من المبيضين. أما الحيوانات المنوية، فيستغرق انتاجها ونضجها حوالي ال۳ أشهر. وعليه، ينصح أخصائيو التغذية بتعديل النظام الغذائي قبل ما لا يقل عن ۳ أشهر من بدء دورة أطفال الأنابيب واتباع نظام غذائي مناسب ومغذي.

التغذية المناسبة قبل عملية أطفال الأنابيب

ما هو أفضل اكلات تساعد على نجاح أطفال الأنابيب ؟

يعتمد النظام الغذائي لكل شخص على جيناته واسلوب حياته كما الأطعمة التي يفضلها. مع ذلك، أظهرت الدراسات أن النظام الغذائي المتوسطيّ هو أفضل نظام غذائي يمكن اتباعه قبل البدء بعلاج العقم وخلال فترة عملية أطفال الأنابيب. أثبتت دراسة عيادية واسعة النطاق أن الرجال الذين يتبعون نظام غذائيا متوسطيا يمتلكون حيوانات منوية ذات كثافة وعدد وحركة أكبر من غيرهم بشكل ملحوظ. كما وأظهرت هذه الدراسة أن النساء تحت سن ال۳۵ اللواتي يتبعن النظام الغذائي للبحر الأبيض المتوسط لديهن فرص أكبر للإنجاب والولادة الحية.

إن النظام الغذائي المتوسطي لا يقيدك ويحدك بل هو نظام غذائي بسيط ومرن ومتنوع في نفس الوقت ويؤمن العناصر الغذائية الضرورية للجسم كالفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة والدهون الجيدة وغيرها. غالبا ما تنصح النساء اللواتي ينوين الإنجاب باتباع نظام غذائي متوسطي لزيادة فرص الحمل السليم لديهن.

يرتكز النظام الغذائي المتوسطي بشكل أساسي على الأطعمة الطازجة كالفواكه والخضروات والحبوب الكاملة والمكسرات والبقوليات والدهون الجيدة كزيت الزيتون. كما وتُستكمل هذه الأطعمة بالسمك والدجاج والبيض والجبن واللبن. يشتمل هذا النظام الغذائي على تناول ما لا يقل عن وجبتين من السمك والأطعمة البحرية في الأسبوع، وذلك لأنها غنية بالبروتينات والأوميغا-۳ المفيدة جدا لفترة ما قبل الحمل. بالإضافة إلى هذا، فإن النظام الغذائي المتوسطي يمنع تناول اللحم الأحمر أكثر من مرة واحدة في الأسبوع. كما ويجب الامتناع عن تناول السكر والأطعمة المُعالَجة (المصنعة) عند اتباع هذا النظام الغذائي.

ما هي الأطعمة التي ترفع من جودة البويضات؟

The Perfect IVF Diet

إن امتلاك بويضات سليمة يعتبر من العوامل المهمة والمؤثرة في نجاح عملية اطفال الانابيب. ومن هنا، فإن اتباع طرق تحسين جودة البويضات أمر حائز الأهمية. يعد اتباع نظام غذائي مناسب واحدا من أكثر طرق تحسين جودة البويضات تأثيرا وفعالية. تُنصح النساء اللواتي ينوين الحمل تناول اكلات تساعد على نجاح أطفال الأنابيب والأطعمة التاليى لتحسين جودة البويضات لديهن:

  • الأطعمة التي تحتوي على الفيتامين «أ»

    إن تناول كمية كافية من الفيتامين «أ» قبل بدء علاج العقم يؤدي إلى استجابة المبيضين بشكل أفضل مع عملية تحفيز الإباضة طوال فترة علاج العقم. بالإضافة إلى ذلك، فإن الفيتامين «أ» يساعد في تحسين جودة البويضات والنمو السليم للجنين. يعتبر الجزر والقرع كما البطاطا الحلوة والفاكهة من المصادر الغنية بالفيتامين «أ».

  • الأطعمة التي تحتوي على الفيتامين «ب»

    إن مجموعة الفيتامين «ب» تساهم في الإباضة وإطلاق بويضات ذات جودة عالية من المبيضين. يساعد في الفيتامين «ب ۶» في زيادة مستوى هرمون البروجستيرون الضروري للحفاظ على الحمل بعد عملية نقل الجنين. علاوة على ذلك، يساعد الفيتامين «ب ۹» والمعروف بحمض الفوليك في زيادة الخصوبة كما سلامة الجنين. يعد الحمص والفاصولياء والحبوب الكاملة والخضروات كالسبانخ والملفوف والبروكلي (القنبيط الأخضر) كما اللحم والبيض من الأطعمة المليئة بأنواع الفيتامين «ب».

  • الأطعمة التي تحتوي على الفيتامين «دي»

    الفيتامين «دي» ضروري لانتاج هرمونات الحمل. تظهر الدراسات أن نسبة كبيرة من النساء اللواتي يعانين من مشكلات في الإباضة لديهن مستوى متدني من الفيتامين «دي». يعمل الفيتامين «دي» على التقليل من الإلتهابات في الجسم كما ويساعد على الحمل. يمكن الحصول على هذا الفيتامين من الألبان المعزَّزة والأسماك الدهنية كالسلمون وزيت كبد الحوت. لا يجب تناول مكملات الفيتامين «دي» دون استشارة طبيب.

  • الأطعمة التي تحتوي على «الأوميغا-۳»

    يساعد الأوميغا-۳ في تعديل مستوى الهرمونات في الجسم كما زيادة تدفق الدم إلى الأعضاء التناسلية مما يزيد من الإباضة ويحسن أداء الرحم. يمكن لنقص الأوميغا-۳ أن يتسبب في ولادة مبكرة للجنين أو نقص في وزن المولود. يتواجد الأوميغا-۳ بشكل طبيعي في زيت السمك وبذر الكتان كما الجوز والبيض. بالإضافة إلى هذا، يمكن لمكملات الأوميغا-۳ تأمين حاجة الجسم من هذا العنصر الغذائي. يمكن للمكملات الغذائية أن تتداخل مع بعض الأدوية، وبالتالي يجب استشارة الطبيب قبل تناولها. على سبيل المثال، يتداخل الأوميغا-۳ مع الأدوية المضادة للتخثر مما قد يؤدي لسيولة الدم وحصول نزيف. قد يؤدي ازدياد سيولة الدم إلى اضطراب في أداء الرحم كما الانغراس وبالتالي فشل عملية التلقيح في المختبر (IVF). تعرف على المزيد حول أسباب فشل أطفال الأنابيب: أسباب فشل عملية أطفال الأنابيب

  • الأطعمة التي تحتوي على الحديد

    يؤدي نقص الحديد إلى ظهور مشكلات في الإباضة كما ويؤثر سلبا على جودة البويضات. وعليه، يعتبر تناول مقدار كاف من الحديد في نظامكم الغذائي أمرا حيويا وأساسيا. يوجد الحديد في العدس والفاصولياء والسبانخ واللحم والقرع والحبوب الكاملة.

  • الأطعمة التي تحتوي على الدهون غير المشبعة

    لرفع جودة البويضات يوصى بزيادة المقدار الذي تتناولونه من الدهون غير المشبعة، وذلك لأن الدهون تمد الجسم بالطاقة كما يساهم في تنظيم مستوى الهرمونات ونمو خلايا البويضات. يعتبر زيت الزيتون وفاكهة الأفوكادو كما المكسرات من أفضل مصادرالدهون غير المشبعة.

ما هي الأطعمة التي تساعد في رفع جودة الحيوانات المنوية؟

نظام غذائي قبل إجراء عملية أطفال الأنابيب

تعتبر المشكلات المرتبطة بالحيوانات المنوية من الأسباب الشائعة للعقم لدى الرجال، وبالتالي فإن الإهتمام بسلامة وجودة الحيوانات المنوية قبل البدء بعملية اطفال انابيب أمر حائز الأهمية. يستغرق انتاج ونضوج الحيوانات المنوية حوالي ال۹۰ يوما، وعليه يجب بدء العناية بالتغذية كما سائر أنواع العناية اللازمة لرفع جودة الحيوانات المنوية قبل ۳ أشهر على الأقل قبل البدء بالعلاج. العناصر الغذائية التي تساعد في تقوية وتحسين جودة الحيوانات المنوية هي:

  • السيلنيوم

    السيلنيوم مضاد أكسدة قوي يساعد الحيوانات المنوية على محاربة الجذور الحرة. بالإضافة إلى ذلك، يلعب السيلنيوم دورا هاما في حركة الحيوانات المنوية ورفع جودتها. يعتبر القمح والنخالة والمسكرات والبقوليات الحبوب وبذر دوار الشمس والسمسم والسمك من المصادر الغنية بالسيلنيوم.

  • الزنك

    يساعد الزنك في زيادة حركة وجودة الحيوانات المنوية. كما ويلعب دورا في حماية الحمض النووي (DNA) للحيوانات المنوية من الضرر. ولهذا، قد يساعد تناول مقدار كاف من الزنك في زيادة فرص نجاح عملية أطفال الأنابيب. يمكن الحصول على الزنك من السمك واللحم الأحمر ولحوم الطيور والقمح المبرعم وبذر اليقطين.

  • مساعد الإنزيم Q-10

    مساعد الإنزيم Q-10 هو مضاد أكسدة له دور أساسي وفعال في تحسين عملية انتاج الحيوانات المنوية. باستطاعة هذا الأنزيم الطبيعي رفع جودة الحيوانات المنوية بشكل ملحوظ. يعتبر الفول السوداني كما الفستق وحبوب الصويا والجوز والبندق والتفاح والقنبيط الأخضر (البركولي) والجزر والذرة وبذر الكتان والشعير والبطاطا وسمك السلمون من المصادر الغذائية التي تحتوي على مساعد الإنزيم Q-10.

ما هي الأطعمة التي لا يجب تناولها قبل البدء بالIVF؟

يفضل اجتناب تناول الأطعمة التالية قبل بدء عملية الIVF كما طوال فترة العلاج:

  • الدهون المتحولة

    تحتوي العديد من الأطعمة المصنعة كما الوجبات السريعة على دهون متحولة، والتي لها آثار مدمرة على جودة البويضات والحيوانات المنوية. وعليه، يوصى بعدم تناول الأطعمة المقلية والوجبات السريعة كما الأطعمة المعالَجة (المصنّعة) طوال فترة العلاج.

  • المُحليّات الصناعية

    يؤثر تناول السكر بشدة على جودة الحيوانات المنوية. وبالتالي، قد يقلل التناول المفرط للحلويات والمشروبات الغازية والعصائر الصناعية (غير الطبيعية) من الخصوبة عند الرجال.

  • الكحول

    قد يؤثر تناول الكحول سلبا على جودة البويضات والحيوانات المنوية.

  • الكافيين

    يُفضّل عدم تناول ما يزيد عن ۴۰۰ ميليغرام من الكافيين يوميا. بالتالي، يوصى بالتوقف عن تناول المشروبات التي تحتوي على كميات كبيرة من الكافيين كالقهوة ومشروبات الطاقة قبل البدء بعملية أطفال الأنابيب (IVF).

  • ال«زينوستروجينات»

  • تؤثر هذه المواد التي تحاكي الهرمونات سلبا على الخصوبة لدى الرجال. بإمكان الزينوستروجينات الدخول إلى الجسم من خلال العبوات والأوعية البلاستيكية كما عبر العديد من المواد المضافة والمواد الحافظة. لذلك، يجب حتى الإمكان اجتناب تناول المشروبات والأطعمة في أوعية بلاستيكية كما الامتناع عن تناول الأطعمة التي تحتوي على مواد مضافة ومواد حافظة.

ما تأثير السمنة على نسبة نجاح أطفال الأنابيب؟

How does obesity affect IVF success rates

يعتبر التقليل من الإلتهابات في الجسم أحد العوامل المهمة والمؤثرة في انغراس الجنين ونجاح عملية أطفال الأنابيب، فأي نوع من الإلتهابات في الجسم قد يقلل من فرص نجاح العملية. من أبرز العوامل التي تسبب التهابات في الجسم هي السمنة والوزن الزائد. وبالتالي، تنصح النساء اللواتي يعانين من السمنة والوزن الزائد بمراجعة أخصائي التغذية قبل بدء عملية أطفال الأنابيب كي يساعدهم في إنقاص وزنهن ليزيدوا بذلك فرص نجاح العملية.

كما وإن إنقاص الوزن لدى الأشخاص المصابين بمتلازمة تكيس المبايض (PCOS) هو أمر حائز الأهمية. بإمكان هؤلاء زيادة فرص نجاح العلاج بنسبة ۴۰%-۵۰% من خلال إنقاص ۱۰% من وزنهم فقط.

تجدر الإشارة إلى أن النسبة المناسبة لإنقاص الوزن تختلف بين شخص لآخر وهي تعتمد على عوامل كالسن والتاريخ الطبي والتقلبات في وزن الشخص خلال السنوات الأخيرة. وعليه، يفضل أن يتم إنقاص الوزن تحت إشراف أخصائي التغذية قبل ۳ أشهر من البدء بعملية أطفال الأنابيب. يجب التخطيط لإنقاص الوزن ومتابعته برويّة وسرعة ملائمة وذلك لأن إنقاص الوزن الفجائي قد يضر بنتائج العلاج. يمكن الاستمرار بإنقاص الوزن إلى حين نقل الجنين، وعندها يجب أن يتوقف.

بالإضافة إلى إنقاص الوزن لدى النساء، فإن الحفاظ على وزن مناسب لدى الرجال يؤثر بدوره على نجاح اطفال انابيب، فالسمنة والوزن الزائد لدى الرجال يؤثران بشكل مباشر على بنية وقوام الخصيتين. إلى جانب ذلك، فإن السمنة تؤثر سلبا على الهرمونات الجنسية كما عدد وجودة وحركة الحيوانات المنوية التي يتم انتاجها. تقلل السمنة من إفراز هرمون التستوستيرون كما ويؤدي المحيط الدهني للأنسجة إلى تحويل التستوستيرون إلى إستروجين. يمكن للتغيرات الهرمونية الناتجة عن السمنة أن تلحق الضرر بالحيوانات المنوية وتقلل من فرص نجاح العلاج. وعليه، يوصى كلا الزوجان بمراجعة أخصائي تغذية قبل البدء بالعلاج كي يساعدهم في اتباع نظام غذائي يحافظ على وزن مناسب لهما.

توصية أخيرة حول التغذية قبل الخضوع للعملية اطفال الأنابيب

تظهر الدراسات العلمية بأن اتباع نظام غذائي صحي قبل البدء بعلاج العقم والخضوع لعملية اطفال الانابيب كما وخلال فترة العلاج له أثر لا يستهان به في نجاح اطفال الانابيب والوصول إلى الحمل. إن تناول الأطعمة والمواد الغذائية الصحية والمغذية باعتدال قبل ۳ أشهر من محاول الحمل والبدء بعملية أطفال الأنابيب يساعد في تحسين جودة البويضات والحيوانات المنوية. وعليه، يوصي أخصائيو التغذية الأزواج الذين ينوون الخضوع للعمليه اطفال انابيب بتعديل نظامهم الغذائي قبل ۳ أشهر من بدء العلاج وذلك كي يزيدوا من فرص نجاح علاجهم.

النظام الغذائي قبل عملية أطفال الأنابيب

إذا كانت لديكم رغبة بإجراء عملية أطفال الأنابيب وتبحثون عن نظام غذائي مناسب لتخفيف وزنكم أو تقوية قدرتكم على الإخصاب يمكنكم التواصل مع متخصصي التغذية لدينا.

مقالات ذات صلة التغذية قبل أطفال الأنابيب

proper foods before pregnancy
تحديد الجنس في ايران