طرق تحسين جودة البويضات

يعتبر امتلاك بويضات سليمة من أهم العوامل المهمة والمؤثرة على خصوبة المرأة. وعليه، فإن التأكد من صحة وجودة البويضات قبل الحمل يتمتع بأهمية بالغة. لا تتمكن معظم النساء اللواتي لديهن بويضات ضعيفة من الحمل الطبيعي ويضطررن للجوء إلى طرق علاج العقم كالاطفال الانابيب (IVF) والالحقن المجهري (ICSI). في بعض الحالات، تكون جودة البويضات متدنية لدرجة أن السبيل الوحيد للحمل يكون عبر استخدام تبرع البويضات بالتالي، فإن تعزيز البويضات وإيجاد طرق لرفع جودتها يعد واحدا من أهم الأمور التي يجب الاهتمام بها قبل الحمل.

تأثير العمر على جودة البويضات

طرق تحسين جودة البويضات

في الماضي، كان يسود إعتقاد بأن الفتاة تولد ولديها مخزون كامل من البويضات وأنه بعد الولادة لا يتمكن جسمها من انتاج بويضات إضافية. ولذلك، كان يعتقد بأن العمر هو العامل الأهم الذي يؤثر على صحة وجودة البويضات، فمع التقدم في السن ينخفض عدد وجودة البويضات. ولكن الدراسات الحديثة تظهر أن الخلايا الجذعية الموجودة في المبيضين تستطيع انتاج خلايا بويضات جديدة طوال سني الخصوبة. ولكن يجب الإنتباه إلى أن العمر لا يزال يعد عاملا مهما في عملية الإباضة وانتاج خلايا جديدة للبويضات، وذلك لأن انتاج بويضات جديدة ممكن فقط خلال سني الخصوبة كما لأن التقدم في السن يقلل من فرص انغراس الجنين في الرحم أيضا.

مع أنه من غير الممكن الحؤول دون انخفاض قدرة الخصوبة والإباضة مع التقدم في السن إلا أن هناك طرق تساعد في تحسين جودة البويضات وزيادة فرص الحمل في السنين المتقدمة. تشمل هذه الطرق أمورا كاتباع نظام غذائي صحي وممارسة الرياضة بانتظام كما تغيير نمط الحياة وتناول المكملات الغذائية وغيرها… والتي قد تؤثر إيجابا على جودة البويضات. ولذلك، فإن مراعاة هذه الأمور مهمة جدا لرفع جودة البويضات قبل محاولة الحمل، خاصة في السنوات ما بعد سن ال۴۰٫

العوامل التي تؤثر على جودة البويضات

تعتمد جودة البويضات بشكل كبير على المحيط التي تنمو فيه في المبيضين. تمر البويضات عادة بفترة نمو تبلغ ال۹۰ يوما منذ بدء نموها حتى نضجها وإطلاقها من المبيضين. ومن هنا، فإن محيط المبيضين وصحته خلال هذه الفترة يؤثر بشكل كبير على جودة البويضات التي يتم إطلاقها. بشكل عام، لدى النساء اللواتي هن فوق سن ال۴۰ محيط مبيضين ضعيف وغير مناسب لنمو بويضات ذات جودة عالية. ولكن مراعاة بعض النصائح قبل ۳ إلى ۴ أشهر من الحمل يساعد في زيادة جودة البويضات كما سلامة الحمل. أهم العوامل التي تؤثر على صحة وجودة البويضات عبارة عن:

  • النظام الغذائي السليم

من منا لا يعلم بأن اتباع نظام غذائي قائما على الأطعمة الصحية هو أمر يؤثر بشكل مباشر على صحتنا. وبالتالي، لن تتعجبوا إن قلنا لكم بأن النظام الغذائي الذي تعتمدونه يؤثر أيضا على قدرة الخصوبة وصحة البويضات. توصى النساء اللواتي ينوين الحمل ورفع جودة البويضات بتناول الأطعمة التي تحتوي على مقادير كبيرة من الفيتامين «أ»، كالكبدة (السودة) والسمك ومختلف أنواع منتجات الألبان الكاملة الدسم. يساعد حصول الجسم على كمية كافية من الفيتامين «أ» كثيرا في استجابة المبيضين بشكل مناسب كما رفع جودة البويضات ونمو الجنين بشكل سليم. بالإضافة إلى ذلك، تظهر الدراسات بأن تناول الأطعمة التي تحتوي على أوميغا-۳ كالسمك وبذر الكتان يساهم في المحافظة على قدرة الخصوبة ورفع جودة البويضات. تعرف على المزيد حول الأطعمة التي تساعد في علاج أطفال الأنابيب: التغذية المناسبة قبل عملية أطفال الأنابيب

مكملات غذائية لتحسين جودة البويضات

يوصي الأطباء باتباع نظام غذائي قليل الكربوهيدرات وكامل الدسم )دهون غير مشبعة) قبل الحمل. فهذا النظام الغذائي يساعد في تحسين جودة البويضات بطريقتين: الأولى هي التقليل من الإلتهابات والثانية هي تنظيم مستوى الهورمونات التناسلية. من الممكن أن تتسبب الإلتهابات في تلف الأنسجة وتقليل تدفق الدم إلى المبيضين مما يمنع المبيضين من الحصول على الكمية الكافية من العناصر الغذائية. إن التدفق المناسب للدم إلى المبيضين وحصولهما على العناصر الغذائية اللازمة أمر مهم للتأكد من انتاج بويضات ذات جودة عالية ونموها بالشكل الصحيح. وبالتالي، يوصى بالحد من كمية الكربوهيدرات التي تتناولونها وذلك لأن تكسير الكربوهيدرات في الجسم ينتج الجلوكوز والفروكتوز كما سائر أنواع السكريات مما يتسبب بحصول الالتهابات.

إن أفراز الهورمونات التناسلية باعتدال هو من العوامل الأخرى التي تؤثر على جودة البويضات. عندما يختل توازن الهورمونات في الجسم (والذي يعد من العلامات الشائعة لتكيس المبايض) لا يعمل المبيضان بالطريقة الصحيحة وتنضج البويضات بسرعة وبجودة متدنية. تعرف على المزيد حول تأثير متلازمة تكيس المبايض على الخصوبة: تأثير متلازمة تكيس المبايض على الخصوبة

وبالتالي، لرفع جودة البويضات يوصى بزيادة مقدار الدهون غير المشبعة التي تتناولونها وذلك لأنها تمد الجسم بالطاقة وتساعد في انتاج الهورمونات ونمو خلايا البويضات. علاوة على ذلك، يوصى باجتناب تناول كميات كبيرة من الكافئين لأنه يضر بالقدرة على الخصوبة والحمل عند النساء بطرق عديدة.

  • نمط الحياة

قد تساعد بعض التغييرات البسيطة في نمط الحياة في تحسين جودة البويضات وزيادة فرص الحمل. فيما يلي أمثلة عن هذه التغييرات:

۱- الحصول على قدر كاف من النوم

effect of lifestyle on eggs quality

يعد الحصول على قدر كاف من النوم عنصرا مهما من نمط الحياة السليم. خلال النوم، يقوم الجسم بتجديد خلاياه ويستعيد طاقته التي تم استهلاكها. بالإضافة إلى ذلك، يفرز الجسم الهورمونات التناسلية المطلوبة. ولذلك، فإن الحصول على قدر كاف من النوم يساهم في صحة ونمو البويضات بشكل كبير.
يقوم الدماغ بإفراز هورمون الميلاتونين لتحسين النوم. وبالإضافة إلى تحسينه جودة النوم، يرفع هذا الهورمون من جودة البويضات كما ويسهل عملية الإباضة ونمو الجنين. مع التقدم في السن، ينخفض مستوى هورمون الميلاتونين ولذلك يعد اتباع النساء فوق سن ال۴۰ لطرق لتحسين نومهن أمرا بالغ الأهمية. إن اتباع نظام غذائي صحي والسيطرة على التوتر والضغوط النفسية كما الحد من استخدام الهواتف المحمولة ومشاهدة التلفاز أمور تساعد هؤلاء النسوة على تحسين جودة نومهن.

۲-الامتناع عن تناول الكحول والتدخين

تظهر الدراسات بأن تناول الكحول كما التدخين كلاهما يلحقان الضرر بالبويضات وينقص من جودتها كما ويزيد من احتمال انتاج بويضات مشوهة وغير طبيعية. إن المواد الكيماوية الموجودة في السجائر تؤدي إلى حصول طفرات في الحمض النووي (DNA) للبويضات، وفي العادة لا تكون البويضات المصابة بالطفرات صالحة للحمل. وعليه، فإن الامتناع عن تناول الكحول والتدخين له تأثير بالغ على صحة وجودة البويضات. تعرف على المزيد حول تأثير التدخين على الخصوبة: كيف يؤثر التدخين على خصوبة الإناث والذكور

۳-السيطرة على الضغوطات النفسية والإجهاد

تؤدي الضغوطات النفسية إلى عدم الإستقرار وظهور مشاكل عديدة في الجسم. عندما نشعر بالتوتر والاضطراب، يبدأ الجسم بافراز هورموني الكورتيزول والبرولاكتين وهما هورمونان قد يؤديا إلى خلل في عملية الإباضة ويحولا دون انتاج بويضات ذات جودة عالية. إن أهمية السيطرة على الضغوطات النفسية والإجهاد تتضاعف خلال فترة علاج العقم وذلك لأن عملية علاج العقم هي بذاتها تسبب التوتر والقلق، وبالتالي إن لم يتم التعامل مع هذه الضغوطات بالطريقة الصحيحة قد تؤثر بشكل سلبي على علاج العقم.

improve oocyte quality

۴- ممارسة الرياضة

تعتبر التمارين الخفيفة كالمشي واليوغا طرقا جيدة جدا لقليل التوتر كما زيادة تدفق الدم في الأعضاء التناسلية وتقوية جهاز المناعة في الجسم. كما ذكرنا سابقا، فإن المبيضين بحاجة لتدفق دم مناسب يتمكن من إيصال الأوكسجين والعناصر الغذائية اللازمة لنمو بويضات ذات جودة عالية. وبالتالي، فإن ممارسة الرياضة يساهم بشكل كبير في زيادة تدفق الدم ورفع جودة البويضات. بالإضافة إلى ذلك، فإن شرب ما لا يقل عن ۸ أكواب من الماء يوميا كما تدليك البطن يساعدان في زيادة تدفق الدم إلى الرحم والمبيضين مما يحسن من جودة البويضات.

  • تناول المكملات الغذائية

يعد تناول المكملات الغذائية من أفضل الخيارات لتكملة النظام الغذائي الصحي والتأكد صحة الجسم والخصوبة. يمكن للمكملات الغذائية أن تحسن من جودة البويضات في سني الخصوبة كما لدى النساء فوق ال۴۰٫ تظهر الدراسات بأن العناصر الغذائية والفيتامينات الموجودة في المكملات الغذائية تمكن خلايا البويضات من تقسيم نفسها مما يعزز من جودة الجنين المكون. بالإضافة إلى ذلك، فإن مضادات الأكسدة الموجودة في المكملات الغذائية تجهز محيط المبيضين لرفع جودة البويضات.

Tips to Improve Egg Quality

أهم المكملات الغذائية التي يوصى بها لرفع جودة البويضات لدى النساء فوق سن ال۴۰ هي عبارة عن:

  • أوميغا-۳: يساعد ال« أوميغا-۳» في تأخير شيخوخة المبيضين والمحافظة على قدرة الخصوبة لدى النساء كما ورفع جودة البويضات. يعد الحصول غلى مقدار كاف من الأوميغا-۳ من خلال النظام الغذائي أمرا صعبا، ولذلك يجب تناول مكمل زيت السمك الغذائي والذي يحتوي على مقادير كافية من أوميغا-۳٫
  • مساعد الإنزيم Q10: مساعد الإنزيم Q10 هو مضاد أكسدة يزيد من قدرة خلايا المبيضين على التقسيم. ينخفض مستوى هذه الإنزيم في الجسم مع التقدم في السن. وعليه، يوصى بتناول هذا المكمل الغذائي الذي يحتوي على هذا الإنزيم من أجل رفع جودة البويضات وتزويد الجسم بالطاقة اللازمة لتكاثر الحمض النووي للبويضات لدى النساء فوق سن ال۴۰٫
  • الفيتامين أ: يلعب الفيتامين أ دورا مهما في تحسين جودة البويضات ونمو الجنين. إن تناول مكمل الفيتامين أ الغذائي يساعد النساء فوق سن ال۴۰ في التأكد من أن نمو بويضاتهن سليم.
  • المكملات الغذائية الأخرى: بإمكان المكملات الغذائية الأخرى التي تحتوي على الفيتامين هـ (E)، الزنك، الفولات (حمض الفوليك) وبعض فيتامينات المجموعة ب أيضا بتحسين ورفع جودة البويضات.

تأثير رفع جودة البويضات على نجاح علاجات العقم

إن أهمية تطبيق طرق رفع جودة البويضات لا تنحصر فقط بالنساء اللواتي ينوين الحمل في سن متقدم بل هي تساعد أيضا النساء اللواتي ينوين الخضوع لطرق علاج العقم كالاطفال الانابيب (IVF) أو التلقيح الصناعي (IUI) أو الحقن المجهري (ICSI) وتزيد من فرص نجاح علاجهن. تعرف على المزيد حول الطرق التي تزيد من فرص نجاح التلقيح الاصطناعي: ۱۱ نصيحة لزيادة فرص نجاح اطفال الانابيب

إن الخضوع لعلاج العقم مع بويضات ذات جودة عالية يزيد من فرص تكون الجنين. بالإضافة إلى ذلك، فإن الأجنة المكونة من بويضات ذات جودة عالية لديها فرص إنغراس أكبر في الرحم وفي المراحل المتقدمة تحظى بتكاثر خلايا أفضل.

مقالات ذات صلة طرق تحسين جودة البويضات

proper foods before pregnancy
تحديد الجنس في ايران