طرق تحسين جودة الحيوانات المنوية

يعود حوالي ثلث حالات العقم لمشكلات لدى الرجل والثلث الآخر لمشكلات مجتمعة لدى كلي الرجل والمرأة. تعد مشكلات الحيوانات المنوية أحد الأسباب الرئيسية للعقم لدى الرجال. وبالتالي، فإن التأكد من صحة وجودة الحيوانات المنوية قبل الإقدام على الحمل هو أمر بالغ الأهمية. الرجال الذين يملكون حيوانات منوية ضعيفة ليس باستطاعتهم جعل زوجاتهم تحمل، لذا فهم مضطرون للجوء لتقنيات علاج العقم كأطفال الأنابيب (IVF) أو الحقن المجهري (ICSI) وغيرها…

اتباع طرق تحسين جودة الحيوانات المنوية كما إصلاح نمط الحياة قد يساعدان بشكل كبير في زيادة قدرة الخصوبة لدى الرجال، بحيث أنه وفي معظم الحالات التي يتم اتباع هذه الطرق فيها سيتمكن الرجال من تلقيح زوجاتهم بشكل طبيعي.
في الحالات التي يُحتاج فيها لخطوات علاجية، فإن اتباع هذه الطرق يزيد من فرص نجاح العلاج.

طرق زيادة الخصوبة لدى الرجال وتقوية الحيوانات المنوية

طرق زيادة جودة الحيوانات المنوية

تعتبر صحة الحيوانات المنوية من العوامل المؤثرة على خصوبة الرجال. فعدد وحركة الحيوانات المنوية كما بنيتها الطبيعية تعد من أهم المعايير التي تحدد صحة وسلامة الحيوانات المنوية. قد يؤدي العدد المنخفض والحركة الضعيفة والبنية غير الطبيعية للحيوانات المنوية لظهور مشاكل عقم لدى الرجل. وعليه، فإن اتباع بعض الطرق كما اختيار نمط حياة صحي يساهمان في تقوية الحيوانات المنوية وتحسين جودتها. فيما يلي سنعرفكم على بعض الطرق لزيادة الخصوبة لدى الرجال وتقوية الحيوانات المنوية.

  • اتباع نظام غذائي صحي لزيادة جودة الحيوانات المنوية لدى الرجال

مثلما يحتاج الجسم إلى نظام غذائي صحي ومغذي لنموه وصحته، فإن صحة الحيوانات المنوية وجودتها تعتمد أيضًا على نظام غذائي صحي. تشير الدراسات إلى أن الرجال الذي يتضمن نظامهم الغذائي السمك والدجاج والخضار والفواكه والحبوب الكاملة يملكون حيوانات منوية أكثر صحة وسلامة مقارنة بالرجال الذين يتناولون اللحم الأحمر والمنتجات الغذائية المصنعة كما الحلويات والوجبات السريعة. بالتالي، يُنصح الرجال الذين يملكون حيوانات منوية ضعيفة بتعديل نظامهم الغذائي كخطوة أولى. بعض العناصر الغذائية المفيدة في تقوية الحيوانات المنوية هي:

  • الفيتامين ب-۱۲: يلعب الفيتامين ب-۱۲ دورا هاما في عملية انتاج الحيوانات المنوية. يؤدي النقص في هذا الفيتامين إلى ضعف الحيوانات المنوية وانخفاض عددها. الحصول على مقادير كافية من الفيتامين ب-۱۲ يساهم في حماية الحيوانات المنوية من الالتهابات والجذور الحرة كما ويزيد من عددها وحركتها. يمكن الحصول على هذا الفيتامين من الملفوف (الكرنب) والسودة (الكبدة) والحليب والبيض والسمك ولحوم الطيور.
  • الفيتامين سي (ج): يعتبر الفيتامين سي مضادا قويا للأكسدة. قد يؤدي نقص الفيتامين سي لدى الرجال إلى حصول تشوهات بنيوية في الحيوانات المنوية، مما قد ينتقل للجنين والمولود. تظهر الأبحاث أن تناول المواد الغذائية التي تحتوي على الفيتامين سي يساعد في زيادة عدد الحيوانات المنوية النشيطة والسليمة. الحمضيات والفراولة (الفريز) والكيوي والبروكلي (القنبيط الأخضر) والفلفل الرومي (الفليفلة) والطماطم (البندورة) جميعها من المصادر الغنية بالفيتامين سي.

أغذية لزيادة جودة الحيوانات المنوية وكميتها

  • الفيتامين د: الفيتامين د ضروري لتشكيل نواة الحيوانات المنوية كما ويساعد في الحفاظ على جودتها وزيادة عددها. لدى الرجال الذين يعانون من نقص في الفيتامين د يكون عدد وحركة الحيوانات المنوية ذات الجودة المناسبة أقل من المستوى الطبيعي. تحتوي الألبان المدعمة والأسماك الدهنية كالسلمون كما زيت كبد الحوت على الفيتامين د.
  • الفيتامين إي (هـ): الفيتامين إي مضاد أكسدة يلعب دورا هاما في المحافظة على سلامة غشاء الحيوانات المنوية. تظهر الدراسات أن تناول مقدار كاف من الفيتامين إي يزيد من قدرة الحيوانات المنوية على اختراق البويضة مما يرفع من فرص نجاح عملية أطفال الأنابيب (IVF). يعتبر اللوز والفول السوداني (الفستق) والبندق وبذور دوار الشمس والكيوي والطماطم (البندورة) والخردل كما القمح الكامل والزيتون من المصادر المليئة بالفيتامين إي.
  • السيلينيوم: يساعد السيلينيوم الحيوانات المنوية على محاربة الجذور الحرة. بالإضافة إلى ذلك، يلعب السيلينيوم دورا هاما في حركة الحيوانات المنوية وتحسين جودتها. تعتبر نخالة القمح كما المكسرات (الجوز واللوز والبندق و…) والحبوب الكاملة وبذور دوار الشمس والسمك والسمسم غنية بالسيلينيوم.
  • الزنك: الزنك ضروري لتشكل الغشاء الخارجي للحيوانات المنوية وسوطها (ذيلها)، كما يحمي الزنك الحيوانات المنوية من التلف ويمنع من ظهور تشوهات في بنيتها. يمكن العثور على الزنك في السمك واللحم الأحمر ولحوم الطيور والقمح المبرعم وبذور القرع.
  • مساعد الإنزيم Q-10: مساعد الإنزيم Q-10 هو مضاد أكسدة قد يساعد في تحسين جودة الحيوانات المنوية بشكل ملحوظ. يعتبر الفول السوداني كما الفستق الحلبي وحبوب الصويا والجوز والبندق والتفاح والقنبيط الأخضر (البركولي) والجزر والذرة وبذر الكتان والشعير والبطاطا وسمك السلمون من المصادر الغذائية التي تحتوي على مساعد الإنزيم Q-10.

بالإضافة إلى تناول المواد الغذائية المذكور أعلاه، يوصى باستبدال الدهون المشبعة والدهون المتحولة بالدهون غير المشبعة، فالدهون غير المشبعة كالأوميغا-۳ والأوميغا-۶ أساسية وبالغة الأهمية لنمو غشاء الحيوانات المنوية كما وتساعد في زيادة عددها.

للحصول على حيوانات منوية ذات جودة، من الأفضل الإمتناع عن تناول الصويا والأطعمة المصنعة والمعلبة والمعبأة. يحتوي الصويا على إستروجين نباتي يلحق الضرر بروابط التستوستيرون ويقلل من انتاج الحيوانات المنوية. بدورها، تحتوي الأطعمة المصنعة على إستروجين صناعي والذي يلتصق بمجسات الإستروجين في الجسم ويؤثر سلبا على الخصوبة لدى الرجال.

  • الرياضة المنتظمة لتحسين جودة الحيوانات المنوية

How You Can Improve Male Fertility with Exercise and Diet

السمنة والوزن الزائد يؤثران سلبا على خصوبة الرجال ويؤديان لانخفاض مستوى التستوستيرون في الجسم. بدوره، يؤدي انخفاض مستوى التستوستيرون في الجسم لانخفاض الرغبة الجنسية لدى الرجال وإضعاف الحيوانات المنوية. تساعد الرياضة كما إنقاص الوزن في تقوية الحيوانات المنوية وزيادة الخصوبة لدى الرجال. بالإضافة إلى ذلك، تزيد ممارسة الرياضة من فرز هورمون الإندورفين وتدفق الدم في الجسم مما قد يزيد من الرغبة الجنسية لدى الرجال.

تعتبر ممارسة الرياضات الهوائية (Aerobic) كالمشي والسباحة من الطرق الفعالة في زيادة الخصوبة لدى الرجال وتحسين جودة الحيوانات المنوية. أثبتت الأبحاث العلمية أن ممارسة الرياضة بانتظام تزيد من عدد وحركة الحيوانات المنوية كما وتساعد على تحسين البنية غير الطبيعية للحيوانات المنوية.

ولكن يجب الانتباه إلى أن النشاط البدني المكثف بالاخص ركوب الدراجة الهوائية والركض وتسلق الجبال قد يؤدي إلى تغيرات هورمونية في الجسم مما يقلل من جودة الحيوانات المنوية. وبالتالي، لتحسين جودة الحيوانات المنوية يُنصح بممارسة الرياضات الخفيفة الهوائية بدل الرياضات الثقيلة.

  • ارتداء ملابس داخلية مناسبة

الخصيتيان حساستان إزاء ارتفاع درجة الحرارة ويجب أن تبقيا في مكان أقل من حرارة الجسم. فيمكن لارتفاع درجة حرارة الخصيتين أن يؤثر سلبا على انتاج ونمو الحيوانات المنوية. بالتالي، يفضل أن تكون ملابس الرجل الداخلية فضفاضة وأن يتم تجنب الملابس الداخلية الضيقة. تظهر الدراسات أن الرجال الذين يرتدون ملابس داخلية فضفاضة يملكون عدد أكبر من الحيوانات المنوية ذات الجودة من اولئك الذين يرتدون ملابس داخلية ضيقة.

بالإضافة إلى ذلك، فإن الرجال الذين يعملون في أماكن حارة كمغسلات الملابس والأفران وغيرها أو يجلسون لفترات طويلة معرضون لارتفاع درجة حرارة الخصيتين مما يؤثر سلبا على جودة حيواناتهم المنوية. قد يرفع وضع الحاسوب المحمول (اللابتوب) على البطن أو الفخذين درجة حرارة الخصيتين أيضا، ما يعتبر خطرا جديا على صحة الحيوانات المنوية.

  • الإمتناع عن التدخين وتناول الكحول

أثبتت الدراسات أن معاقرة الكحول والتدخين يقللان من عدد وحركة الحيوانات المنوية كما ويؤديان إلى ظهور مشاكل جنسية لدى الرجال. بالتالي، يوصى الرجال الذين يرغبون بزيادة خصوبتهم بالامتناع عن التدخين ومعاقرة الكحول. اعرف المزيد حول تأثير التدخين على الخصوبة: اثار التدخين على الخصوبة والإنجاب عند الرجل و المرأة

  • الإمتناع عن تناول الكافيين

أظهرت الأبحاث التي أجريت على ۲۰۰۰۰ رجل أن مادة الكافيين الموجودة في المشروبات قد تلحق الضرر بالحمض النووي للحيوانات المنوية وتقلل من عددها. لهذا، يوصى بتجنب شرب أكثر من ثلاث فناجين من المشروبات التي تحتوي على الكافيين كالقهوة والشاي ومشروبات الطاقة والمشروبات الغازية.

  • التوقف عن تناول بعض الأدوية

قد يسبب تناول بعض الأدوية انخفاضا في عدد الحيوانات المنوية السليمة. في العادة، تعود جودة وصحة الحيوانات المنوية إلى ما كانت عليه في السابق بعد التوقف عن تناول هذه الأدوية. بالتالي، يوصى الرجال الذين يرغبون بتقوية حيواناتهم المنوية بمراعاة الدقة في تناول الأدوية. فيما يلي نذكر لكم بعض الأدوية التي قد تؤدي لانخفاض انتاج ونمو الحيوانات المنوية السليمة بشكل مؤقت:

  • بعض المضادات الحيوية
  • مضادات الالتهاب
  • مضادات الأندروجين
  • مضادات الذهان
  • الكورتيكوستيرويدات
  • الستيرويدات الابتنائية (قد يستمر تأثيرها على عدد الحيوانات المنوية لفترة سنة بعد التوقف عن تناولها)
  • التستوستيرون خارجي المنشأ (الذي لا ينتجه الجسم)
  • الميثادون
  • مضادات الاكتئاب
  • تجنب التعرض للمواد الكيميائية والسموم

تحدث بعض المواد الكيميائية خللا في عملية انتاج بعض الهورمونات في الجسم، مما يؤثر سلبا على صحة الأعضاء التناسلية. قد تتواجد هذه المواد الكيميائية والملوثات في محيط العمل أو الجو أو حتى في بعض منتجات العناية الشخصية. تظهر الدراسات العلمية بأن الرجال الذي يتعرضون للمواد الكيميائية والسموم ينتجون أعداد أقل من الحيوانات المنوية كما تكون جودتها أقل. من هنا، ينصح الرجال بتجنب التعرض للملوثات والسموم قدر الإمكان.

بعض المواد الكيميائية التي تلحق الضرر بانتاج الهورمونات هي عبارة عن:

  • بخار الزئبق
  • الرصاص
  • الستايرين
  • الأسيتون

يتواجد معظم هذه المواد الكميائية في المصانع الصناعية، ولكن قد توجد أيضا في بعض أنواع الصابون ومواد التنظيف والأوعية البلاستيكية. بالتالي، يجب التحقق من مكونات هذه المنتجات عند شرائها وتجنب شراء المنتجات التي تحتوي على هذه المواد الكيميائية.

تأثير تحسين جودة الحيوانات المنوية على نجاح علاجات العقم

أفضل طريقة لإنتاج الحيوانات المنوية

للحصول على حمل سليم وصحي فبالإضافة لاتباع طرق تحسين جودة البويضات  يجب أيضا اتباع طرق تقوية الحيوانات المنوية. لا تساعد طرق تحسين جودة الحيوانات المنوية الأزواج الذين يرغبون بالحمل الطبيعي فحسب بل وتزيد أيضا من فرص نجاح تقنيات علاج العقم كالتلقيح داخل الرحم (IUI) وأطفال الأنابيب (IVF) والتلقيح المجهري (ICSI) وغيرها…. يزيد استخدام حيوانات منوية ذات جودة في علاجات العقم من فرص تكون جنين سليم كما ويقلل من احتمال إجهاض الجنين خلال فترة الحمل.

مقالات ذات صلة طرق زيادة جودة الحيوانات المنوية

تحديد الجنس في ايران