ما هو تنظير الرحم؟

تنظير الرحم أو Hysteroscopy هو من الطرق ذات التطبيقات المتعددة والتي تستخدم في التحري عن سلامة وصحة الرحم. يمكن أن تتسبب بعض الاضطرابات الرحمية بالعقم والتي من الممكن أن يساعد تشخيصها بشكل مبكر أو في الوقت المناسب على الإنجاب. تنظير الرحم (منظار الرحم) هو طريقة جراحية قليلة العدوانية تُستخدم في تشخيص وعلاج المشكلات الرحمية مثل النزيف غير الطبيعي، الالتصاقات الرحمية، والبوليبات الرحمية وغيرها. يتم أثناء عملية تنظير الرحم استخدام أداة دقيقة شبيهة بالتلسكوب تسمى منظار الرحم والتي يتم إدخالها إلى الرحم عبر المهبل. يوجد في نهاية المنظار كاميرا ومصباح ضوئي صغير. تقوم هذه الكاميرا بإرسال صور للرحم إلى شاشة الجهاز حتى يتمكن الطبيب المعالج من دراسة الوضع داخل الرحم.

منظار الرحم في ايران

أنواع تنظير الرحم (منظار الرحم)

إن تنظير الرحم هي طريقة فاعلة لتشخيص وعلاج الاضطرابات الرحمية. كما يمنح إجراء منظار الرحم الإمكانية للطبيب المتخصص أيضاً للقيام بالعلاج اللازم في حال دعت الحاجة عند تحديد المشكلات الرحمية. يمكن إجراء مناظر الرحم لأهداف تشخيصية وعلاجية:

  • منظار الرحم التشخيصي

يتم استخدام الطريقة التشخيصية لتنظير الرحم من أجل دراسة وضع الرحم. يساعد هذا النوع من منظار الرحم في تشخيص الأوضاع غير الطبيعية للرحم مثل الألياف الرحمية، الندبات (نسيج ناشئ عن جرح)، الالتصاق الرحمي، البوليبات الرحمية، والعيوب والاضطرابات الخلقية في الرحم. علاوةً على ذلك، يستخدم منظار الرحمالتشخيصي في تطبيقات عديدة مثل تحديد أسباب العقم، الإجهاض المتكرر، النزيف الرحمي غير الطبيعي، وتشخيص سرطان الرحم. كم يستخدم تنظير الرحم التشخيصي من أجل تأكيد نتائج كافة التحاليل مثل تصوير الرحم بالصبغة (HSG).

  • منظار الرحم العلاجي

يمكن باستخدام منظار الرحم العلاجي علاج العديد من الاضطرابات والآفات المعروفة التي يتم تحديدها أثناء التنظير العلاجي للرحم. يتشابه منظار الرحم العلاجي مع منظار الرحم التشخيصي مع اختلاف بينهما هو أن تنظير الرحم العلاجي يكون على نطاق أوسع؛ حتى أن هناك إمكانية لإدخال أدوات جراحية مثل الليزر، مقص، الكترودات، ووسائل أخذ الخزع إلى الرحم باستخدام منظار الرحم.

يمكن باستخدام منظار الرحم العلاجي إزالة الألياف الرحمية، الندبات الرحمية، والبوليبات من داخل الرحم. علاوةً على ذلك، يمكن علاج بعض الاضطرابات الخلقية الرحمية مثل الحاجز الرحمي (الحاجز داخل الرحم) باستخدام تنظير الرحم. وحينما يكون سبب النزيف الرحمي الشديد هو نمو بطانة الرحم (الجدار الداخلي للرحم) Endometrium بشكل أكثر من الطبيعي، فإنه يمكن استخدام طريقة تنظير الرحم العلاجي لإزالة البطانة الداخلية للرحم من أجل الوقاية من حدوث نزيف حاد. في بعض الحالات يتم إجراء منظار الرحم مع تنظير البطن التشخيصي Laparoscopy حتى يتمكن الطبيب المتخصص من مشاهدة داخل وخارج الرحم في نفس الوقت.

كيف يتم إجراء عملية منظار الرحم؟

في هذه الطريقة، يستلقي الشخص المفحوص في البداية على سرير معاينة النساء ويلبس ثياب خاصة بهذا الفحص. قبل البدء بالعملية ومن أجل الوقاية من الإحساس بالألم يتم إجراء عملية تخدير عام أو موضعي. بعد عملية التخدير يقوم الطبيب بإبقاء عنق الرحم مفتوحاً وذلك باستخدام أداة خاصة تسمى منظار التجاويف speculum بهدف تمرير أداة جراحية إلى داخل الرحم. فيما بعد يقوم الطبيب المتخصص بإدخال محور رفيع خاص بمنظار الرحم بهدوء عن طريق المهبل إلى داخل الرحم. لكي يكون المكان داخل الرحم أكثر قابلية للمشاهدة بوضوح يتم حقن الرحم بغاز ثنائي أوكسيد الكربون أو محلول خاص بهذه العملية وذلك باستخدام منظار الرحم.

باستخدام الكاميرا الموضوعة في نهاية منظار الرحم؛ يستطيع الطبيب المتخصص رؤية كل من الرحم، عنق الرحم، وقناتي فالوب على الشاشة الخاصة بالجهاز. وبمشاهدة كامل الرحم وقناتي فالوب الرحميتين يستطيع الطبيب المتخصص تشخيص الاضطرابات المحتملة مثل الالتصاقات الرحمية، تليفات الرحم، والبوليبات الرحمية. أيضاً وفي حال لزم الأمر هناك إمكانية لأخذ الخزع من الكتل الرحمية الحميدة مثل التليفات الرحمية، البوليبات أو الالتصاقات الرحمية وذلك باستخدام منظار الرحم.

ما هو الوقت الأفضل لإجراء تنظير الرحم؟

إن أفضل وقت لإجراء منظار الرحم هو بعد عدة أيام من نهاية الدورة الشهرية، وذلك لأن هذا الوقت هو الأفضل بالنسبة للطبيب حتى يستطيع مشاهدة داخل الرحم بوضوح ويستطيع دراسة وتشخيص الحالة. يمكن أن تستغرق عملية تنظير الرحم من ۵ إلى ۳۰ دقيقة بحسب السبب الذي يتم من خلاله إجراء هذه العملية.

ماهي تطبيقات منظار الرحم؟

يتم استخدام تنظير الرحم في تشخيص الاضطرابات والشذوذات الرحمية. هذه الشذوذات يمكن أن تتسبب بالعديد من المشكلات لدى النساء أو حتى يمكن أن تتسبب بالعقم لديهن. إحدى التطبيقات الأكثر شيوعاً لمنظار الرحم هي إيجاد سبب النزيف غير الطبيعي للرحم. ومن الممكن أن ينتج النزيف غير الطبيعي للرحم عن نمو الجدار الداخلي للرحم (البطانة الداخلية للرحم)Endometrium  أكثر من اللازم بشكل كتلة حميدة مثل تشكيل التليفات أو البوليبات الرحمية. بشكل عام يستخدم منظار الرحم في العديد من التطبيقات التي تتضمن ما يلي:

  • تشخيص وعلاج الالتصاقات الرحمية: تحدث الالتصاقات داخل الرحم عادةً بسبب العدوى المزمنة في الحوض، الإجهاض، حالات النزيف الشديد بعد الولادة، أو إجراء عمليات اطفال الانابيب بشكل متكرر وغيرها من الأسباب، حيث يمكن استخدام طريقة تنظير الرحم من أجل تشخيص هذه الالتصاقات. علاوةً على ذلك فإن هناك إمكانية للتخلص من هذه الالتصاقات أثناء الجراحة التشخيصية.
  • تشخيص وعلاج التليفات والبوليبات الرحمية: في حال إجراء عملية تصوير بالأمواج الصوتية (سونوغرافي) عبر المهبل، وتمت ملاحظة وجود بوليبات أو تليفات رحمية، حينها يمكن وباستخدام تنظير الرحم تأكيد وجود هذه البوليبات أو التليفات والقيام بإزالتها. خلال فترة استخدام طرق علاج العقم، من الممكن في بعض الأحيان أن يتسبب تعاطي الأدوية الهرمونية ظهور البوليبات في جدار الرحم. في هذه الحالة وقبل انتقال الجنين إلى الرحم يجب إزالة هذه البوليبات من الرحم بمساعدة تقنية تنظير الرحم.

إصمام الأورام الليفية الرحمية و نمناظر الرحم

  • تشخيص أسباب النزيف غير الطبيعي للرحم: يساعد إجراء تنظير الرحم في تحديد سبب النزيف الحاد للرحم أو استمرار الدورة الشهرية لفترة أطول من المعتاد، حدوث النزيف غير الطبيعي بين الدورات الشهرية، أو حتى حدوث النزيف الرحمي بعد انقطاع الطمث (اليأس).
  • تشخيص وعلاج الشذوذات الرحمية: يمكن استخدام منظار الرحم في تشخيص الشذوذ أو العيوب الخلقية في الرحم مثل حاجز الرحم، والرحم ثنائي القرن، وغيرها إن حاجز الرحم هو أحد أنواع الشذوذ في بنية الرحم والذي فيه يكون جوف الرحم مقسم إلى قسمين. يزيد وجود حاجز الرحم من احتمال إجهاض الجنين، الولادة المبكرة، الانفصال المبكر للمشيمة، وفشل عملية أطفال الأنابيب. في حال ملاحظة وجود حاجز الرحم في النساء المرشحين لإجراء طفل الانبوب أثناء إجراء تصوير الرحم بالصبغة، فإنه يوصى بإجراء تنظير الرحم لإزالة الحاجز الرحمي لديهن.
  • تشخيص سبب الإجهاض المتكرر: تتمثل إحدى تطبيقات منظار الرحم بتحري وتحديد سبب الإجهاض المتكرر.
  • إجراء طرق منع الحمل: يمكن استخدام طريقة تنظير الرحم في غرس زرعات دائمة في قناتي فالوب وذلك لمنع الحمل.

ما هي العناية التي يجب تقديمها للمريض بعد إجراء تنظير الرحم؟

إن تنظير الرحم هي إحدى جراحات العيادات الخارجية (لا تحتاج للمكوث في المستشفى)، لذلك فإن العديد من النساء يعدن إلى نشاطاتهن اليومية العادية بعد إجراء منظار الرحم. وفي حال عدم الخضوع لتخدير عام لإجراء تنظير الرحم فإنه من الممكن أن تكون هناك حاجة لنقاهة تستمر لعدة أيام.

قد تحدث انقباضات رحمية مشابهة لتلك التي تحدث أثناء الدورة الشهرية بعد إجراء منظار الرحم. كما أنه من الطبيعي ظهور بقع للدم المهبلي أو حدوث نزيف مهبلي غير طبيعي لعدة أيام بعد إجراء منظار الرحم، ولكنه وفي حال حدوث نزيف حاد أو آلام شديدة حينها يجب إعلام الطبيب بذلك.

بهدف تقليل احتمال حدوث العدوى البكتيرية، من الأفضل تجنب الاتصال الجنسي لمدة أسبوعين بعد إجراء تنظير الرحم. وفي حال وصف الطبيب المعالج لمضاد حيوي فإنه من الواجب أخذه بجدّية وانتظام. وإذا ظهرت أعراض حمى أو ظهرت مفرزات مهبلية غير طبيعية فإنه من الواجب مراجعة الطبيب.

نصائح بعد عملية تنظير الرحم

ما هي مزايا إجراء تنظير الرحم؟

خلال عملية تنظير الرحم لا توجد حاجة لإحداث شق في الجسم. من هذا المنطلق فإن عملية منظار الرحم لها عدد من الميزات مقارنة مع العمليات الجراحية الأخرى، حيث أن قلة الألم، قلة الزمن اللازم للتعافي، قلة احتمال الالتصاق، وقلة احتمال العدوى هي من أهم مزايا منظار الرحم مقارنة بالعمليات الجراحية المفتوحة.

في الماضي ومن أجل تشخيص وعلاج الشذوذات الرحمية كانت هناك حاجة لإجراء عمليات جراحية كبيرة. أما اليوم وبالاستفادة من تنظير الرحم وتنظير البطن يمكن تشخيص وعلاج العديد من الاضطرابات الرحمية بشكل جراحة عيادة خارجية (أي دون الحاجة للبقاء في المستشفى). كما يمكن استخدام طريقة منظار الرحم في تشخيص طيف واسع من المشكلات الرحمية. علاوة على ذلك؛ فإن هنالك إمكانية لعلاج بعض الشذوذات والأمراض الرحمية بالتزامن مع تشخيصها أثناء عملية منظار الرحم.

ما هي مضاعفات تنظير الرحم؟

إن عملية تنظير الرحم هي عملية قليلة الخطورة؛ ولكنها يمكن أن تكون مصحوبة ببعض المضاعفات مثلها مثل العمليات الجراحية الأخرى. تحدث هذه المضاعفات في تنظير الرحم العلاجي أكثر من منظار الرحم التشخيصي. من مضاعفات تنظير الرحم نذكر ما يلي:

  • النزيف أثناء وبعد تنظير الرحم: يحدث هذا العارض عادةً في منظار الرحم العلاجي وتحت التخدير العام. يمكن التحكم بهذا العارض عادة بالعلاج الدوائي.
  • العدوى الرحمية: من الممكن يترافق هذا العارض مع مفرزات مهبلية كريهة الرائحة، حمى ونزيف حاد. يمكن علاج العدوى الحاصلة من خلال المضادات الحيوية.
  • الأذية الرحمية وعنق الرحم: هذا العارض نادر الحدوث جداً ويتعلق بمهارة الطبيب الجراح.
  • أذية الأعضاء المجاورة: هذا العارض أيضاً نادر الحدوث إلى حدٍ كبير. في حال إجراء منظار الرحم من قِبل جراح غير متمرس من الممكن أن يسبب ذلك ضرراً في الأعضاء المجاورة مثل المبايض والمثانة.

تطبيق منظار الرحم قبل عملية اطفال الانابيب

منظار الرحم قبل عملية اطفال الانابيب

للتأكد من سلامة الرحم وقناتي فالوب قبل إجراء اطفال الانابيب أهمية كبيرة. تشير الدراسات إلى أن إزالة البوليبات والتليفات الرحمية وإزالة الالتصاقات الرحمية قبل البدء بعلاج العقم تزيد من فرصة نجاح اطفال الانابيب إلى الضعف. من هذا المنطلق يتم إجراء تنظير الرحم في بعض مراكز علاج العقم قبل شهر واحد من بدء دورة اطفال الانابيب وذلك من أجل التحري عن سلامة الرحم وحل المشكلات الرحمية المحتملة.

أحد العوامل الأخرى المهمة في نجاح الانغراس بعد عملية أطفال الأنابيب وقدرة قبول الرحم للجنين. تشير الدراسات إلى أن وجود خدوش في جدار الرحم يمكن أن يزيد من احتمال قبول الرحم للجنين. من خلال إحداث خدوش في البطانة الداخلية للرحم يتم تجميع الخلايا الالتهابية وعوامل النمو من أجل تعافي مكان الجرح في الرحم. يمكن أن تزيد هذه الخلايا من احتمال انغراس الجنين في جدار الرحم. من هذا المنطلق يمكن استخدام تنظير الرحم أيضاً في إحداث هذه الخدوش في جدار الرحم بعد إجراء عملية اطفال انابيب. من أكثر تطبيقات خدوش البطانة الداخلية للرحم هي استخدامها مع النساء اللواتي تعرضن لفشل حلقة أو أكثر للإلقاح الصناعي على الرغم من جودة الأجنة.

منظار الرحم في ايران

يتم تقديم خدمات منظار الرحم الجراحي في إيران بهدف تشخيص وعلاج المشكلات الرحمية في أفضل مستشفيات العقم والحقن المجهري والتبرع في ايران. كما يتم إجراء منظار الرحم في ايران من قبل أفضل الأطباء المتخصصين ودكتور عقم في ايران وباستخدام أحدث التجهيزات بدقة وعناية وذلك بهدف الوقاية من ظهور مضاعفات بعد إجراء هذه العملية. تتراوح تكلفة تنظير الرحم في ايران ما بين ۱۰۰۰ وحتى ۲۰۰۰ دولار. يمكنكم التواصل معنا للحصول على معلومات أكثر حول تنظير الرحم في ايران والحصول على استشارة من الأطباء المتخصصين.

مقالات ذات صلة المنظار الرحمي : الخطوات والفوائد وتأثيره على الحمل

تحديد الجنس في ايران