مشاكل الحيوانات المنوية في حالات العقم

يعود سبب أكثر من ثلث حالات العقم إلى وجود مشكلات عقم لدى الرجال، فكل مشكلة صحية عند الرجل تقلل من احتمال حمل الزوجة قد تعتبر سببا للعقم. تعد مشكلات الحيوانات المنوية وصحتها أكثر أسباب شيوعا للعقم عند الرجل. فكمية الحيوانات المنوية ونسبة حركتها بالإضافة إلى عدد وشكل الكروموسومات الطبيعية في الحيوانات المنوية وقدرتها على عبور الغشاء المخاطي لعنق الرحم والالتصاق بالبويضة كما القدرة على تلقيحها جميعها تعد من أهم العوامل المحددة لصحة الحيوانات المنوية.

مشاكل الحيوانات المنوية في حالات العقم

بحسب الإحصائيات، فإن حوالي ۷% من الرجال مصابون بالعقم. وعليه، ففي حال وجود عقم لدى زوجين ما، لا يقتصر العلاج على فحص ودراسة تحاليل الزوجة فحسب، بل يجب أيضا معاينة الزوج ودراسة تحاليله أيضا. (تعرف على المزيد حول اختبارات وفحوصات العقم: تحليلات العقم عند الرجال وتحليلات العقم عند النساء) فدراسة هذه التحاليل والاختبارات ستساعد الطبيب المختص في التشخيص الدقيق لسبب العقم كما اختيار الخيار العلاجي الأكثر فعالية. فيما يلي، سنقوم بذكر أكثر أسباب العقم عند الرجال شيوعا كما العوامل المسببة لها:

 قلة النطاف (انخفاض عدد الحيوانات المنوية)

إن عملية إنتاج الحيوانات المنوية عملية معقدة تتطلب وجود أداء طبيعي للخصيتين كما الوطاء (الهايبوثلاموس) والغدة النخامية. بعد انتاج الحيوانات المنوية في الخصيتين، يتم نقلها عبر أنابيب رفيعة لتمتزج مع سائل المني لتخرج فيما بعد من العضو التناسلي خلال عملية القذف. قد يؤثر أي اضطراب خلال اي مرحلة من مراحل هذه العملية على عدد الحيوانات المنوية الموجودة في سائل المني، مما يؤدي إلى حصول مشكلات عقم عند الرجال.

يتراوح العدد الطبيعي للحيوانات المنوية بين ۱۵ مليون إلى أكثر من ۲۰۰ مليون في كل ملليلتر من السائل المنوي. إذا كان عدد الحيوانات المنوية الموجود في كل ملليلتر أقل من ۱۵ مليون أو أقل من ۳۰ مليون في كل قذفة، فإن الشخص يكون مصابا بقلة النطاف (Oligospermia) أو انخفاض عدد الحيوانات المنوية والذي قد يؤثر سلبا على خصوبته. أما في حال عدم وجود أي حيوانات منوية في سائل المني، يكون الشخص مصابا بفقد النطاف (Azoospermia). تعرف على المزيد حول فقد النطاف: فقد النطاف: العلاج ، الأسباب ، الأعراض

لا تعني جميع حالات فقد النطاف (انعدام الحيوانات المنوية) بأن عقم الشخص غير قابل للعلاج، بل يمكن العثور على عدد من الحيوانات المنوية واستخراجها في بعض الحالات من خلال إجراء عمليات جراحية كPESA (شفط الحيوانات المنوية عن طريق الجلد)  وTESA (استخراج الحيوانات المنوية تحت المجهر) كما أخذ عينات من أنسجة الخصية. وبعدها، قد يكون بإمكان هذه الحيوانات المنوية تلقيح البويضات في بيئة المختبر خلال عملية  اطفال الانابيب. تعرف على المزيد حول أطفال الأنابيب: كل شيء عن أطفال الأنابيب

المشكلات المتعلقة بالحيوانات المنوية في حالات العقم

من العوامل التي قد تصيب الرجل بقلة أو فقد النطاف، نذكر ما يلي:

  • الخصيتان المعلقتان: في بعض الأحيان وأثناء نمو الجنين، تفشل إحدى الخصيتين أو كلتاهما في النزول من البطن إلى الكيس الذي يحتوي عادةً على الخصيتين (كيس الصفن) مما يؤثر سلبا على الأداء الطبيعي للخصيتين. هذه المشكلة من مشاكل الحيوانات المنوية هي سبب معظم حالات العقم عند الرجال.
  • اختلال توازن الهرمونات: تقوم الغدة النخامية كما الوطاء (الهايبوثلاموس) والخصيتان بإفراز هرمونات أساسية لانتاج الحيوانات المنوية. وبالتالي، فإن أي اختلال في إفراز هذه الهرمونات أو هرمونات أخرى كهرمونات الغدة الدرقية والغدة الكظرية (فوق الكلوية) يؤثر سلبا على عملي انتاج الحيوانات المنوية.
  • العدوى: يمكن أن تؤثر بعض حالات العدوى كالتهاب البربخ والتهاب الخصيتين وبعض حالات العدوى المنقولة جنسیا کالإيدز والسيلان والزهري (السفلس) على سلامة الخصيتين كما عملية إنتاج ومرور الحيوانات المنوية. بالإضافة إلى ذلك، تزيد بعض حالات العدوى كالنكاف من خطر التهاب الخصيتين.
  • الإختلالات الوراثية: تسبب بعض الإختلالات الوراثية كمتلازمة كالمان (والتي تسبّب نقصا في إفرازات الغدد التناسلية) ومتلازمة كلاينفلتر (التي تؤدي إلى أن يولد الذكور بكروموسومين X وكروموسوم واحد Y بدلاً من كروموسوم واحد X وكروموسوم واحد Y) نموًا غير طبيعي في أعضاء الذكر التناسلية مما يحدث خللا في عملية انتاج الحيوانات المنوية.
  • خلل في الأنابيب التي تنقل الحيوانات المنوية: قد تتضرر أو تسد هذه الأنابيب نتيجة لأسباب عديدة كالإلتهابات وداء السكري والضربات والعمليات الجراحية وغيرها من الأسباب الأخرى.
  • العمليات الجراحية: بعض العمليات الجراحية كقطع القناة المنوية وعملية الفتاق وجراحات الخصيتين واستئصال البروستاتا كما جراحات البطن الكبيرة قد تؤثر سلبا على أداء الجهاز التناسلي للرجل. في بعض الأحيان، قد يكون بالإمكان إجراء بعض العمليات الجراحية التصحيحية لفتح انسداد الأنابيب أو استخراج الحيوانات المنوية من أنسجة الخصيتين والتلقيح بها في المختبر.
  • نقص المناعة: قد يؤدي وجود نقص في مناعة الشخص إلى أن يتعرف جهازه المناعي على حيواناته المنوية على أنها أجسام غريبة وينتج أجساما مناعية ضدها ويقضي عليها.
  • العوامل البيئية: يعتبر التعرض لبعض العوامل البيئية كالمواد الكيميائية الصناعية ودرجات الحرارة المرتفعة والاشعة السينية والإشعاعات الأخرى من العوامل المؤثر على العقم الرجل وقد تؤدي لخلل في وظائف الخصيتين وعملية انتاج الحيوانات المنوية.
  • نمط الحياة غير المناسب: يعد امتلاك نمط حياة غير مناسب من العوامل المؤثرة على عدد الحيوانات المنوية التي يتم انتاجها. يعتبر التدخين وتناول الكحول كما اتباع نظام غذائي غير صحي والوزان الزائد وقلة الحركة وعدم ممارسة الرياضة والضغوطات النفسية والتوتر من العلائم البارزة لنمط الحياة غير المناسب. تعرف على المزيد حول تأثير التدخين على الخصوبة: كيف يؤثر التدخين على خصوبة الرجال

ضعف حركة الحيوانات المنوية

تتمتع حركة الحيوانات المنوية للرجل بأهمية كبيرة وذلك لأن الحيوانات المنوية تقطع مسافة طويلة نسبيا في الجهاز التناسلي للمرأة للوصول إلى البويضة. وعليه، فإن أي خلل في حركة الحيوانات المنوية وضعفها قد يؤثر بشكل سلبي خصوبة الرجل.

مشاكل الحيوانات المنوية الشائعة

تمتاز الحيوانات المنوية بنوعين من الحركة؛ الحركة التقدمية والحركة غير التقدمية. الحركة التقدمية تعني أن الحيوانات المنوية تتحرك للأمام في خط مستقيم أو في دوائر كبيرة، أما في الحركة غير التقدمية فتتحرك الحيوانات المنوية في دوائر ضيقة. يتم تشخيص ضعف حركة الحيوانات المنوية في الحالات التي يمتلك فيها أقل من ۳۲% من الحيوانات المنوية حركة تقدمية.

بالإضافة إلى ذلك، فمن أجل عبور عنق الرحم والوصول إلى البويضات، تحتاج الحيوانات المنوية إلى سرعة تقدمية لا تقل عن ۲۵ ميكرومتر في الثانية.

في العديد من الحالات لا يمكن تحديد سبب معين وراء ضعف حركة الحيوانات المنوية، ولكن العديد من العوامل التي تؤثر على سلامة الخصيتين يمكنها أيضا التأثير سلبا على جودة وحركة الحيوانات المنوية. نذكر منها ما يلي:

  • الإصابة بدوالي الخصية
  • الإصابة بسرطان الخصية
  • الخصيتان المعلقتان
  • الضربات وصدمات الخصيتين
  • بعض حالات العدوى
  • تناول الكورتيكوستيرويد لفترات طويلة
  • النقص في الهرمونات التناسلية
  • التدخين وتعاطي المخدرات

يتم إجراء تحليل المني لتشخيص ضعف حركة الحيوانات المنوية، فبإمكان هذا التحليل تحديد ۹۰% من حالات الإصابة بضعف حركة الحيوانات المنوية. ففي حالة كانت نتيجة التحليل تشير إلى أن أقل من ۴۰% من الحيوانات المنوية تتمتع بحركة، فهذا يعني أن الشخص مصاب بضعف حركة الحيوانات المنوية و مشاكل الحيوانات المنوية.

البنية غير الطبيعية للحيوانات المنوية

Male fertility problems

يمتلك الحيوان المنوي الطبيعي رأسا بيضاوي الشكل بطول ۵-۶ ميكرومتر و عرض ۲٫۵-۳٫۵ ميكرومتر برأس وذيل سليم. أما الحيوانات المنوية غير الطبيعية فقد تمتلك رأسا كبيرا جدا أو صغيرا جدا أو في بعض الحالات رأسين. كما أن بعض الحيوانات المنوية غير الطبيعية قد تمتلك ذيلين أو ذيلا على شكل نابض.

إن امتلاك حيوانات منوية سليمة ببنية وحجم مناسبين يزيد من احتمال الحمل وذلك لأن بنية الحيوان المنوي تؤثر على حركته بحيث أن الحيوانات المنوية غير الطبيعية لا تتحرك بشكل جيد أو بفعالية. بالإضافة إلى ذلك، قد تنتقل البنية غير الطبيعية للحيوانات المنوية وراثيا إلى الجنين الذكر على شكل عيب جيني. تظهر الدراسات أن الحمل الناجح يحتاج إلى ما لا يقل عن ۴% من الحيوانات المنوية ذات البنية الطبيعية.

إن العوامل الوراثية والتعرض للمواد السامة ودرجات الحرارة المرتفعة تعد من أكثر الأسباب شيوعا للبنية غير الطبيعية للحيوانات المنوية و مشاكل الحيوانات المنوية. لا يمكن علاج البنية غير الطبيعية للحيوانات المنوية الناتجة عن أسباب وراثية، ولكن يمكن تحصين البنية غير الطبيعية للحيوانات المنوية الناتجة عن المواد السامة وارتفاع درجة حرارة الخصيتين وذلك من خلال تغيير نمط الحياة والإقلاع عن التدخين وتناول الكحول كما اجتناب استخدام الساونا والجاكوزي.

إن جسم الرجل دائما في حال انتاج حيوانات منوية جديدة ولكن التقدم في السن قد يزيد من احتمال انتاج حيوانات منوية ببنية غير طبيعية. من خلال تغيير نمط الحياة، يمكن تحسين جودة الحيوانات المنوية في السن المتقدم. كما ويمكن لإنقاص الوزن وممارسة الرياضة بانتظام والحد من تناول الكافيين وتجنب استخدام المغاطس الساخنة وعدم ارتداء السراويل الضيقة والتقليل من التوتر التعزيز من صحة وسلامة الحيوانات المنوية في السنين المتقدمة.

كيف يمكن تحسين جودة الحيوانات المنوية؟

كم ذكرنا سابقا، فإن تحسين نمط الحياة وممارسة الرياضة بانتظام والمحافظة على وزن مثالي كما اجتناب تناول الكحول والتدخين جميعها يؤثر بشكل كبير في تحسين جودة الحيوانات المنوية. إلى جانب ذلك، فإن التغذية المناسبة والحصول على مقدار كاف من الفيتامينات المختلفة بالاخص فيتامين «سي» و «إي» هي من الأمور الأساسية لانتاج حيوانات منوية سالمة. كما يوصى بتناول الأطعمة التي تحتوي على مضادات الأكسدة كالفواكه والخضار للحفاظ على سلامة الحيوانات المنوية. تعرف على المزيد حول طرق تحسين جودة الحيوانات المنوية وزيادة الخصوبة عند الرجال: كيف تزيد من جودة الحيوانات المنوية؟

تعتبر درجة الحرارة المثالية لانتاج الحيوانات المنوية ۳۴ درجة مئوية وتقل جودة الحيوانات المنوية مع ارتفاع الحرارة. وعليه، يجب على الرجال اجتناب ارتداء السراويل والملابس الضيقة التي تؤدي الى ارتفاع حرارة الخصيتين. كما ويجب تجنب الجلوس لفترات طويلة كما تجنب استخدام الساونا والجاكوزي والمغاطس الساخنة وعدم وضع اللابتوب على البطن.

كما ويمكن لبعض المكملات الغذائية كالسيلينيوم والفيتامينات المساعدة في تحسين جودة الحيوانات المنوية وحل مشاكل الحيوانات المنوية ولكن يجب الانتباه إلى ضرورة استشارة الطبيب قبل تناولها.

في بعض الأحيان قد لا تكفي مراعاة جميع النقاط المذكورة لحصول الحمل. في هذه الحالة، يجب الإستعانة بتقنيات المساعدة على الحمل الأخرى كالتلقيح في المختبر (طفل الأنبوب)  والتلقيح الصناعي (IUI) والحقن المجهري (ICSI). تعرف على المزيد حول الطرق المختلفة لعلاج العقم: علاج العقم في ايران

فالتقنيات المذكورة مناسبة للأشخاص الذين يعانون من قلة الحيوانات المنوية أو ضعف حركتها. للحصول على معلومات أكثر واستشارة أفضل أخصائي علاج العقم في ايران يمكنكم الاتصال بنا.

مقالات ذات صلة مشاكلُ الحيوانات المنوية أو النطاف

Male infertility
Causes of Female Infertility
What is azoospermia
effects of smoking on fertility
factors affect male infertility