مخاطر أطفال الأنابيب

أتاح التطور العلمي في العقود الأخيرة سبلاً وطرقاً متنوّعة للمتخصصين لعلاج العقم. واحد من أشهر طرق علاج العقم هو الإخصاب في المختبر المعروف بأطفال الأنابيب والذي يُستخدم لعلاج طيف واسع من مشكلات وأسباب العقم. بالإضافة الى ذلك، فإنّ نسب نجاح أطفال الأنابيب شكّلت بصيص أمل للكثير من الأزواج الذين يعانون من مشكلات العقم في إنجاب طفل سليم.

ولكن يجب الإنتباه الى أن أيّ علاجٍ قد يكون مصحوبا بمخاطر صحية. لذلك، قبل البدء بعلاج أطفال الأنابيب من الضروري الإطّلاع على الأمور التي قد تحصل خلال فترة العلاج.

في هذا المقال سنلقي الضوء على المخاطر أطفال الأنابيب.

الآثار الجانبية للأدوية المستهلكة لاطفال الانابيب

Side effects of IVF medications

خلال عملية الاطفال الانابيب ، يصف المتخصص أدويةً للمرأة من أجل تنشيط المبيض عندها. تُحفّزُ هذه الأدوية المبيضين على إنتاج بويضات أكثر من أجل تلقيحها في عملية طفل انبوب. تَظهر حساسية عند بعض النساء تجاه الأدوية التي تستهلك خلال عملية علاج الإخصاب في المختبر. ولكن بالتأكيد في معظم الأوقات تكون الآثار الجانبية للأدوية المستهلكة ضئيلة أو معدومة.

من الممكن أن تشمل الآثار الجانبية للأدوية اطفال الانابيب هذه العوارض:

  • الهبّات الساخنة
  • الصداع
  • سرعة الإنفعال والتقلبات المزاجية
  • القلق
  • انتفاخ البطن
  • متلازمة فَرْط تحفيز المِبيَض  (وهو من الآثار الجانبية النادرة جدا)

في حال ملاحظة العوارض المذكورة أعلاه بشكل دائم ومستمر خلال عملية علاج العقم، يجب أن تتصلوا بعيادتكم أو طبيبكم كي يقدم المشورة والتوصيات اللازمة للحد من هذه العوارض.

الحمل المتعدد كخطر اطفال الانابيب

من أجل زيادة فرص الحمل في عملية اطفال الانابيب ، يتم عادةً نقل أكثر من جنين واحد الى رحم الأم ممّا يزيد من احتمال الحمل بتوأم أو عدة توائم.

قد تبدو فكرة إنجاب توأم أو توائم غير مضرة بل جذابة للبعض، ولكن يجب أن نعلم بأن الحمل بتوأم أو عدة توائم قد يزيد من خطر حصول مضاعفات لدى الأم والمواليد الجدد.

Risk of twin in IVF

تتضمن المخاطر التي من الممكن أن تصاحب الحمل المتعدد ما يلي:

  • ضغط الدم المرتفع عند الأم خلال فترة الحمل
  • إصابة الأم بالسكري الحملي
  • فقر الدم أو النزيف الحاد عند الأم
  • الإجهاض (التلقائي)
  • الحاجة لإجراء عملية قيصرية
  • إحتمال الولادة المبكرة
  • انخفاض وزن الطفل عند الولادة

بغرض تقليل احتمال حدوث الولادة المتعددة خلال عملية العلاج بالأطفال الأنابيب ، يوصي الأطباء بنقل أكثر من جنين واحد فقط للنساء اللواتي هنَّ فوق سن الأربعين. بالإضافة الى ذلك، يوصون أيضا بأن يتم نقل أكثر من جنين واحد الى رحم النساء الأصغر سنّاً في حال لم يكن الجنين المزروع خلال عملية الأطفال الأنابيب يتمتّع بجودة عالية.

متلازمة فَرْط تحفيز المِبيَض (Ovarian hyperstimulation syndrome)

متلازمة فَرْط تحفيز المِبيَض (OHSS) هي من الأعراض النادرة التي قد تحدث خلال عملية طفل الاابيب.
قد تظهر أعراض هذه المتلازمة عند النساء اللواتي لديهن حساسية تجاه أدوية تحفيز المبيض (عقاقير الخصوبة). إن استخدام هذه الأدوية يُنشّط المبيض بهدف انتاج بويضات أكثر ممّا قد يؤدي لانتفاخ المبيضين بشكل مؤلم. تحدث متلازمة فرط تحفيز المبيض عادةً بعد أسبوع من تجميع (استرداد) البويضات.

تشمل أعراض متلازمة فرط تحفيز المبيض:

  • انتفاخ وألم البطن
  • الإحساس بالتعب والمرض
  • ضيف النّفس
  • الشعور بالوهن
  • الشعور بالغثيان والتقيؤ
  • الزيادة السريعة في الوزن
  • ألم عند لمس منطقة المبيضين

مع أن احتمال الإصابة بهذه المتلازمة ضئيل جدا ولكن الأعراض الحادة لها قد تكون خطيرة. في حال ظهور أيّ من هذه الأعراض يجب عليكم الإتصال بعيادتكم وطبيبكم فوراً.

من أجل الحد من عوارض متلازمة فَرْط تحفيز المِبيَض (OHSS) قد يلزم الأمر إلغاء دورتك العلاجية الحالية واستشارة الطبيب للبدء بدورة علاجية أخرى بجرعة أقل من أدوية الخصوبة.

مضاعفات عملية تجميع (استرداد) البويضات من المبيض

في حال تمت عملية استرداد البويضات من قِبَلِ اشخاص غير مختصين يفتقدون الخبرة قد يؤدي استخدام إبرة شفط البويضات إلى حدوث نزيف أو عدوى أو تلف في الأمعاء أو المثانة أو الأوعية الدموية. في هذا الصدد، يُوصى بإجراء عملية علاج الإخصاب المخبري في العيادات والمراكز الطبية المرخصة ذات السمعة الرفيعة لدى أطباء أخصائيين ذوي خبرة.

الحمل المنتبِذ (خطر الحمل خارج الرحم في أطفال الأنابيب)

إن استخدام تقنية ” أطفال الأنابيب ” لعلاج العقم قد تزيد قليلاً من احتمال الحمل المنتبذ (الحمل خارج الرحم). يحدث الحمل المنتبذ عندما يلتصق الجنين (البويضة المخصبة) في قناة فالوب؛ أي الأنابيب التي تصل بين المبيض والرحم، بدل أن يلتصق ببطانة الرحم.

لا تستطيع البُوَيضة المخصبة النمو خارج الرحم مما يجعل اكتمال الحمل أمرًا غير وارد الحدوث في هذه الحالة.

مخاطر الحمل خارج الرحم

قد يتسبب الحمل خارج الرحم بألم في منطقة البطن مصحوبا بنزيف مهبلي حاد أو إفرازات داكنة من المهبل.
لذلك، يجب اطلاع طبيبك في حال التعرض لنزيف مهبلي أو ألم في البطن بعد الخضوع لعملية الإخصاب المخبري والتأكد من الحمل.

إذا كانت نتيجة اختبار الحمل الخاص بكِ إيجابية بعد الخضوع لعملية الإخصاب المخبري، يُنصح بإجراء تصوير للجنين في الأسبوع السادس للتأكد من أن الجنين ينمو بشكل طبيعي ومن أن حملكِ سليم.

التوتر

التوتر والمشكلات العاطفية هي من الآثار الجانبية التي يمكن أن يلاحظها الزوجان اللذان يخضعان لعلاج العقم. هذه المشكلات شائعة أكثر خصوصا في حال لم ينجح علاج العقم.

يُساعد دعم العائلة والأصدقاء كما إستشارة الإخصائيين النفسيين الزوجينَ العقيمينَ على تخطي اضطرابات وتقلبات فترة علاج العقم بشكل كبير.

مخاطر اطفال الانابيب للنساء الكبار في السن

IVF Risks in Older Women

إن فرص نجاح علاج الإخصاب المخبري هي أكبر عند النساء تحت سن الأربعين وذلك لأن البويضات في سنين ما قبل الأربعين تتمتع بجودة أعلى مما يزيد من فرص التلقيح كما الإنغراس في الرحم.

لا تقلُّ فرص نجاح الاطفال الانابيب مع إزدياد العمر فحسب بل يزيد أيضا احتمال المخاطر كالإجهاض (التلقائي) وحدوث تشوهات خلقية للمولود.

لربّما أصابكم هذا المقال بالقلق ولكن لا داعي للقلق فكلُ ما ذُكر هو عبارة عن مخاطر اطفال الانابيب نادرة الحدوث لعلاج كما العديد من تقنيات علاج العقم الأخرى. ولكن يجب الإطّلاع على هذه المخاطر قبل خضوعكم للعلاج.

لا تقلقوا واسعوا إبتداءاً من اليوم لإنجاب طفل سليم. للحصول على معلومات أكثر حول طرق علاج العقم المختلفة يمكنكم مراجعة صفحة “طرق علاج العقم المختلفة”.

إذا كنتم بحاجة لإستشارة أطباء “حياة” الإخصائيين، يمكنكم الإستفادة من خدمة الإستشارة المجانية.

مقالات ذات صلة